M A S H Y
اايها الزائر
قم فسجل ...خليك عضو معنا
بدل البطالة اللى انت فيها دى
اهى حاجة تكتبها فى السى فى بدل ما هو فاضى

ربما أنساك ( فاروق جويدة )

اذهب الى الأسفل

ربما أنساك ( فاروق جويدة )

مُساهمة من طرف هداية الروح في الأحد 27 ديسمبر - 22:52


و حملت في وسط الظلام حقيبتي..

و على الطريق تعددت أنغامي

و أخذت أنظر للطريق معاتبا..

كيف انتهت بين الأسى أيامي

شرفاتك الخضراء كم شهدت لنا

نظرات شوق صاخب الأنغام

و الآن جئتك و السنين تغيرت

و غدوت وحدي في دجى الأيام


* * *


و على الطريق هناك بعد وداعنا

رجع الفؤاد محلقا بسماك

و أتيت وحدي كنت أنت رفيقتي

بالدرب يوما كيف طال جفاك؟

و هربت من طيف الغرام تساءلت

عيناي عنك و كيف ضاع هواك؟

و على الطريق رأيت طيفا هاربا

يجري ورائي هاتفا.. كالباكي

طيف الهوا يبكي لأني قلتها

قد قلت يوما ربما أنساك!



* * *


و على الطريق هناك ضوء خافت

ينساب في حزن الزهور الباكية

فأثار في قلبي حنينا.. قد مضى

لشباب عمري للسنين الخالية

و على رصيف الدرب حامت مهجتي

سكرى تحدق في الربوع الغالية

فهنا غرسنا الحب يوما هل ترى..

حفظ التراب رحيق ذكرى بالية؟

فرأيت آثار اللقاء و لم تزل

فوق التراب دموع عين.. باكية

و على الطريق رأيت كل حكايتي

هل أترك الدرب القديم ينادي

و أسير وحدي والحياة كأنها

نغمات حزن صامت بفؤادي؟

طال الطريق و بالطريق حكاية

بدأت بفرحي.. و انتهت.. بسهادي!.






_________________
avatar
هداية الروح
روح المنتدى
روح المنتدى

انثى
عدد الرسائل : 776
العمر : 31
المزاج :
الاوسمة :
احترام القوانين :
الوظائف :
تاريخ التسجيل : 31/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ربما أنساك ( فاروق جويدة )

مُساهمة من طرف أميرة الأندلس في الأحد 27 ديسمبر - 23:47

فوق التراب دموع عين.. باكية

و على الطريق رأيت كل حكايتي

هل أترك الدرب القديم ينادي

و أسير وحدي والحياة كأنها

نغمات حزن صامت بفؤادي؟

طال الطريق و بالطريق حكاية

بدأت بفرحي.. و انتهت.. بسهادي!.


بجد قصيده جميله جداااااا

وخاصة الأبيات دى حاسه إنها بتتكلم عن حياتى

تسلمى يا حبيبتى


_________________



الحلم البعيد
avatar
أميرة الأندلس
سفيرة المنتدى
سفيرة المنتدى

انثى
عدد الرسائل : 1262
العمر : 26
المزاج :
الاوسمة :
احترام القوانين :
الوظائف :
تاريخ التسجيل : 03/03/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ربما أنساك ( فاروق جويدة )

مُساهمة من طرف محمد عبدالرحمن شحاتة في الإثنين 28 ديسمبر - 12:16

قصيده جميله ككاتبها
جزيتي خيراً ياهداية

_________________
محــ عبدالرحمن شحاتة ـــمد





http://fares-poet.blogspot.com/
avatar
محمد عبدالرحمن شحاتة
الإداره الداخليه
الإداره الداخليه

ذكر
عدد الرسائل : 2818
العمر : 28
المزاج :
الاوسمة :
احترام القوانين :
الوظائف :
تاريخ التسجيل : 08/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fares-poet.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى